عـودة للخلف   أنا مسلمة > منتديات أنا مسلمة > مواسم الخيرات

مواسم الخيرات مناسبات دينية، أعياد،حج وعمرة

لماذا هذا الاهتمام الكبير والاحتفال المهيب بيوم عاشوراء؟!


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله عاشوراء وهلاك فرعون !! لا شك أن يوم هلكة الظالمين يوم عيد !! وحتى ...
 
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم(ـة) 11-20-2012, 12:50 PM   #1
 
صورة امة الرحمن الرمزية

عضوة مميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2012
رقم العضوية: 129
المواضيع المفضلة: 0
المشاركات: 1,146
الدولة: فلسطين
آخر تواجد: 06-26-2013 07:27 PM

تقييم العضو:
قوة التقييم: 5

امة الرحمن will become famous soon enoughامة الرحمن will become famous soon enough

امة الرحمن غير متصل
هام لماذا هذا الاهتمام الكبير والاحتفال المهيب بيوم عاشوراء؟!

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله

عاشوراء وهلاك فرعون !!

لا شك أن يوم هلكة الظالمين يوم عيد !!
وحتى لو كان المظلومون غير مسلمين فإننا نكره هذا الظلم وندينه، ونفرح بإزالته ونسعد، فالظلم مقيت بكل أنواعه؛ لذلك يقول اللهفي الحديث القدسي الذي رواه مسلم عن أبي ذر رضـي الله عنه ، عن رسول الله صلـى الله عليه وسلم مبلغًا عن رب العزة: "يَا عِبَادِي، إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي، وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا، فَلاَ تَظَالَمُوا".

ولذلك عندما دخل رسول الله صلـى الله عليه وسلم المدينة المنورة بعد هجرته من مكة وجد أن اليهود تصوم
يوم عاشوراء، وهو العاشر من المحرم، فقال -كما يروي البخاري ومسلم عن ابن عباس رضـي الله عنهما-: "مَا هَذَا ؟" قالوا: هذا يومٌ صالح، هذا يوم نجَّى اللهُ بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى. فقال رسول الله صلـى الله عليه وسلم : "فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ"؛ فصامه وأمر بصيامه.


وكان صيامه في بادئ الأمر فرضًا على المسلمين، ثم لما فرض صيام رمضان جعل رسول الله صلـى الله عليه وسلم صيام عاشوراء نافلةً، لكنه أراد أن يحفِّز المسلمين على عدم ترك صيامه، فقال -كما يروي مسلم عن أبي قتادة رضـي الله عنه -: "صِيَامُ عَاشُورَاءَ يُكَفِّرُ سَنَةً مَاضِيَةً".


ولا بد لنا أن نتساءل:

لماذا هذا الاهتمام الكبير والاحتفال المهيب بيوم عاشوراء؟!

إن العبرة الواضحة، والهدف الجليّ لهذا الأمر أن رسول الله صلـى الله عليه وسلم يريد ألاَّ تمر هذه الذكرى على أذهان المسلمين دون تدبر وفهم؛ إنه أراد لنا أن نجلس لدراسة هذا الحدث ولو مرة في كل عام؛ ذلك أن الحدث ضخم والعبرة عميقة.

لقد مرَّ على بني إسرائيل زمانٌ شعر فيه الكثيرون أن النصر بعيد، وأن الأمل يكاد يكون مفقودًا في تغيير الواقع، وأن فرعون سيظل جاثمًا على أنفاس شعبه أبد الدهر، وأن الجنود الظالمين سيظلون في أماكنهم مهما حاول الضعفاء من بني إسرائيل.


ثم ماذا حدث ؟!
إننا جميعًا رأينا، وفهمنا، ولكن كثيرًا ما ننسى!
إننا رأينا فرعون يقود جيشه في غرور وكبر ليقتحم البحر بعد أن رأى معجزة انشقاقه، فيهلك ويهلك معه جنده وأعوانه في لحظة واحدة؛ رأينا هذا الحدث وفهمنا أن الله قادر على كل شيء، وأدركنا بوضوح أن الظالمين لا بد لهم من رحيل، وأنه مهما طالت فترات حكمهم وطغيانهم فإنهم إلى زوال. وما أروع ما قاله صلـى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري ومسلم عن أبي موسى الأشعري رضـي الله عنه : "إِنَّ اللَّهَ لَيُمْلِي لِلظَّالِمِ حَتَّى إِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ"، ثم قرأ: {وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ} [هود: 102].

إن هذا ما كان يريد رسولنا الأكرم والأعظم أن نتذكره.

إن الأمل لا ينبغي أبدًا أن يموت في قلوبنا، فمهما مرَّ على المؤمنين من أزمات فإنهم يخرجون منها بفضل الله وقوته، قال تعالى: {وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ} [الأعراف: 128].

ثم إن سنة إهلاك الظالمين ليست حدثًا فريدًا حدث في أيام موسى عليه السلام عندما هلك الطاغية المتكبر فرعون، بل حدثًا متكررًا بشكل كثيف في أحداث الدنيا؛ ولذلك يقول ربُّنا تعالى في سورة الأنبياء: {وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنْشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْمًا آَخَرِينَ} [الأنبياء: 11].


وما أعمق الكلمة التي قالها رسول الله صلـى الله عليه وسلم يوم قُتل أبو جهل في
يوم بدر عندما كبَّر، ثم قال: "هَذَا فِرْعَوْنَ هَذِهِ الأُمَّةِ"!!


لقد ربط رسول الله صلـى الله عليه وسلم في كلمة واحدة بين الفرعون الأول الذي كثر ذكره في صفحات القرآن الكريم، وبين الطاغية الجديد أبي جهل؛ ليرسخ في أذهاننا أن الصورة التي ذكرها ربنا لفرعون في كتابه ليست مجرد تأريخ لأحداث الماضي، إنما هي وصف دقيق لنمط الفراعنة المتكبرين، وشرح مفصل لسيرة حياتهم، وطريقة تفكيرهم، ووسائل طغيانهم، ومواقف المؤمنين منهم، ثم هي في النهاية توضيح جلي لخاتمتهم مهما تكبروا، ولنهايتهم مهما ظلموا.


إن الرسول صلـى الله عليه وسلم بهذه الكلمة الرائعة جعل لنا القرآن الكريم كتابًا واقعيًّا ينبض بالحياة، فكل مسلم يفتح هذا الكتاب ويقرأ صفحات فرعون سيسقطها على فرعون زمانه ومكانه، وما أكثر الفراعنة! وما أكثر الثياب التي يلبسونها! فتارةً يأتي في ثياب الكفرة الوثنيين، وأخرى يأتي في ثياب الصليبيين، وثالثة يأتي في ثياب التتار، ورابعة في ثياب المستعمرين الأوربيين، بل كثيرًا ما يأتي في ثياب المسلمين!!


حقًّا.. ما أكثر الفراعنة
!!

لكن من المؤكد أن لهم جميعًا نهاية، فالله لا يخلف الميعاد.
إن هذا هو المعنى الذي حرص رسول الله صلـى الله عليه وسلم على إدخاله في عقولنا، وهذا هو السبب الذي من أجله نحتفل بهذا اليوم، وهذه هي العبرة التي يجب أن نأخذها من الحدث،ولا ينبغي لنا أن نترك وسائل الإعلام، أو بعض الطوائف والفرق أن تأخذنا بعيدًا عن هذا الهدف؛ ولا ينبغي لنا أن نتركهم يعبثون بأذهاننا، وينحرفون بغاياتنا ومبادئنا عما أراده لنا رسولنا وقدوتنا.

إنَّ يوم عاشوراء يومٌ صالح؛ فيه رُفع الظلم، وفيه نُصر الإيمان، وفيه ظهرت قدرة رب العالمين. ونسأل الله أن يرزقنا يومًا عظيمًا كهذا اليوم، تُرفع فيه رايات العزة والمجد للمؤمنين من أبناء هذه الأمة الكريمة. اللهم آمين!

د. راغب السرجاني

=================

اللهم أقرّ
أعيننا في يوم عاشوراء
بهلاك اليهود ومن والاهم
اللهم اقطع دابرهم وخذهم أخذ عزيز مقتدر

انشري في صفحتك على فيس بوك!
انشري في تويتر!


[ لَوْ عَلِمتُمْ كَيْفَ يُدبّرُ اللهُ أمُورَكُمْ
لذابَتْ قلوبُكُم مِنْ مَحَبّتِهِ ]
عرض البوم صور امة الرحمن  
قديم(ـة) 11-20-2012, 06:41 PM   #2
 
صورة طوبى للغرباء الرمزية

زمردة مبدعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2012
رقم العضوية: 187
المواضيع المفضلة: 0
المشاركات: 1,964
آخر تواجد: 05-23-2014 06:14 PM

تقييم العضو:
قوة التقييم: 5

طوبى للغرباء will become famous soon enoughطوبى للغرباء will become famous soon enough


المزاج
الحمد لله


الأوسمة

طوبى للغرباء غير متصل
الافتراضي رد: لماذا هذا الاهتمام الكبير والاحتفال المهيب بيوم عاشوراء؟!

جزاك الله خيرا أخيتي أمة الرحمن ..
لكن كما تعلمين فلم يرد في السنة ما يدل على الإحتفال بعاشوراء وماهو سوى مناسبة للصيام والذكر والتدبر كغيرها من الأحداث لكن ورد لفظ الاحتفال في الموضوع وفي العنوان فأخشى أن يُفهم على غير المقصود ..
وقدسئل شيخ الإسلام عما يفعله الناس في يوم عاشوراء من الكحل والاغتسال والحناء . والمصافحة ‏وطبخ الحبوب وإظهار السرور وغير ذلك إلى الشارع : فهل ورد في ذلك عن النبي صلى الله عليه ‏وسلم حديث صحيح ؟ أم لا ؟ وإذا لم يرد حديث صحيح في شيء من ذلك فهل يكون فعل ذلك ‏بدعة أم لا ؟ وما تفعله الطائفة الأخرى من المأتم والحزن والعطش وغير ذلك من الندب والنياحة ‏وقراءة المصروع وشق الجيوب . هل لذلك أصل ؟ أم لا ؟ .‏
فأجاب :
الحمد لله رب العالمين لم يرد في شيء من ذلك حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه ‏وسلم ولا عن أصحابه ولا استحب ذلك أحد من أئمة المسلمين . لا الأئمة الأربعة ولا غيرهم . ولا ‏روى أهل الكتب المعتمدة في ذلك شيئا لا عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة ولا التابعين ‏لا صحيحا ولا ضعيفا لا في كتب الصحيح ولا في السنن ولا المسانيد ولا يعرف شيء من هذه ‏الأحاديث على عهد القرون الفاضلة .......

ويُراجع مجموع فتاوى شيخ الإسلام ج 25 ص 299 ففيها الكثير من الفوائد وما يشفي وبتفصيل في هذه المسألة
أحببت الإشارة فقط لهذه النقطة
والله المستعان.



قال الإمام الشافعي رحمه الله :
إذا ظالمٌ أبدى من الظلم مذهبا = ولج عتوا في قبيح اكتسابه
فكِِلْه إلى ريب الزمان فإنها = ستبدي له ما لم يكن في حسابه
فكم قد رأينا ظالما متجبرا = يرى النجم تيها تحت ظل ركابه
فلما تمادى واستطال بظلمـه = أناخت صروف الحادثات ببابه
فأصبح لا مالٌ ولا جاه يُرتجى = ولا حسناتٌ تُلتقى في كتابه
وعوقب بالظلم الذي كان يقتفي = وصَبّ عليهِ الله سوط عذابه
عرض البوم صور طوبى للغرباء  
قديم(ـة) 11-21-2012, 05:36 PM   #3
 
صورة muslima الرمزية

زمردة رائعة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Aug 2012
رقم العضوية: 261
البلد: barcelona
المواضيع المفضلة: 0
المشاركات: 168
الدولة: اسبانيا
آخر تواجد: 11-17-2013 09:19 PM

تقييم العضو:
قوة التقييم: 3

muslima is on a distinguished road


المزاج
لا إله إلا الله

muslima غير متصل
الافتراضي رد: لماذا هذا الاهتمام الكبير والاحتفال المهيب بيوم عاشوراء؟!

جزاكن الله خيرا



عرض البوم صور muslima  
 


يتصفح الموضوع حالياً: 1 (0 من الأعضاء و 1 من الزوار)
 
أدوات الموضوع

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق
Trackbacks are متاح
Pingbacks are متاح
Refbacks are متاح


مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
فتاوى للمرأة خاصة بيوم الجمعة امة الرحمن نفحات إيمانية العام 10 05-23-2013 06:24 PM
هيّا نرغب أولادنا بصوم عاشوراء امة الرحمن فضاء الأسرة 4 11-20-2012 06:30 PM
الكُتّاب الكبير حسناء الصوت الإسلامي 5 08-07-2012 04:08 PM




Designed and coded by servtop.com
Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص
كل ما يطرح في المنتدى يعبر عن رأي صاحبه والمنتدى لا يتحمل أية مسؤولية